علاج اللثة

يصيب التهاب اللثة بعض الأشخاص الذي يعانون من لثة حساسة التي تسبب طبقة البلاك او البكتيريا على الاسنان لهذا اذا لم يتم علاجها في بداية الالتهاب يؤدي الى فقدان الاسنان
لذا يستحسن العلاج اول ما نكتشف اعراض اللثة تفاديا لهذه المشاكل

التهاب اللثة هو مرض شائع ومعتدل من أمراض اللثة (مرض دواعم السن) ويتسبب في تهيج واحمرار وتورم (التهاب) اللثة، وهو الجزء المحيط بجذور أسنانك من لثتك. من المهم أخذ التهاب اللثة بجدية ومعالجته دون إبطاء. التهاب اللثة قد يؤدي إلى مرض لثوي آخر أكثر خطورة ويدعى التهاب دواعم السن وفقدان الأسنان.

 

السبب الأكثر شيوعًا في التهاب اللثة هو قلة الاهتمام بنظافة الفم.

عادات نظافة الفم الصحية، مثل تفريش الأسنان مرتين يوميًا على الأقل، استخدام خيط تنظيف الأسنان يوميًا وفحص الأسنان دوريًا، يمكنه أن يساعد على منع وعكس آثار التهاب اللثة.

اعراض التهاب اللثة

الوقاية

الوقاية نظافة الفم. قد يعني ذلك غسل أسنانك لدقيقتين على الأقل، مرتين في اليوم ـــ في الصباح وقبل الخلود إلى النوم ـــ وتنظيفهم بالخيط مرة يوميًا. والأفضل من ذلك غسيل الأسنان بالفرشاة بعد كل وجبة رئيسية أو خفيفة أو حسبما يوصي طبيب الأسنان. يسمح لك التنظيف بالخيط إزالة جزيئات الطعام العالقة والبكتريا. زيارات منتظمة لطبيب الأسنان.
اذهب لطبيب الأسنان أو أخصائي تنظيف الفم بانتظام لتنظيف أسنانك عادة كل ستة أشهر إلى 12 شهرًا. قد تكون في حاجة إلى المزيد من التنظيف الاحترافي إذا كنت تعاني من عوامل خطورة تزيد من فرصتك في تطوير التهاب دواعم السن ـــ مثل المعاناة من جفاف الفم، أو تناول أدوية محددة، أو التدخين.
يمكن أن تساعد الأشعة السينية السنوية للأسنان في تحديد الأمراض التي لا تلاحظ عن طريق الفحص البصري للأسنان ورصد التغيرات في صحة الأسنان.
ممارسات صحية جيدة. تعتبر الممارسات مثل الأكل الصحي والسيطرة على السكر في الدم إذا كنت تعاني من مرض السكري مهمة أيضًا للحفاظ على صحة اللثة.​

نحن هنا لخدمتك

احجز موعدك مباشرةً